بالفيديو: معجزة جديدة لمار شربل… والطبّ يقف عاجزاً

كانت تنظر الى نور الشمس، لكنها لم تكن ترى إلاّ الظلمة، “ظلمة” أراد القدّيس شربل إضاءتها بـ”نور” قداسته…

“أكثر ما كان يؤلمني هو عدم تمكّني من رؤية وجوه أولادي، كنت أتمزّق من الداخل” تؤكد السّيدة دأفني غوتييريز المكسيكية.

وتتابع خلال شهادتها على النعمة التي حصلت عليها: “دخلت كنيسة مار يوسف المارونيّة في مدينة فينيكس في ولاية أريزونا الأميركية، طلبت من عمق أعماق قلبي، والله استجاب لدعائي وحصلت المعجزة، فبعد يومين، استيقظت والتفتت الى زوجي قائلة له: “أستطيع رؤيتك، ليس بعين واحدة بل بعيني الاثنتين… لم اصدّق ما حدث”.

الأب عقيقي يصف لحظة “حلّت النعمة على غوتييريز، عندما سجدت أمام ذخائر القديس شربل ووضعت يديّ على رأسها وطلبت من الله بشفاعة القديس شربل ان يرأف بها ويمنحها لمسة الشفاء فلبّى النداء”.

الجسم الطبي يؤكد ان كل التقارير تشير الى انها عمياء كليّا، وما حصل معها لا يمكن ان يفسّر طبّياً، وأحد الأطباء صدم مردّداً: “ما حصل لا يعقل، لا يعقل، لايعقل…”.

ونحن بدورنا نقول: إنه مار شربل، انه قديس لبنان… ما من مستحيل لديه، هو الذي يفيض نعمه على البشر في كل أنحاء العالم.

معجزة جديدة تسجلّ في دفاتره التي لا تنتهي.. ويوم الجمعة المقبل سيعلَن رسمياً عن هذه المعجزة بحضور المطران كميل زيدان. وقد  أعلن يوم 22 من كل شهر يوم صلاة بشفاعة القديس شربل في مدينة فينيكس التي نلفت إلى أن اسمها يعني الفينيق، ذلك الطائر الذي ينهض من رماده، كما لبنان بشفاعة كل قديسيه…

 

اضف رد
Justified Image Grid Plugin