المطران جوزيف نفاع زار القبيات وبلدته عندقت بعد سيامته مطرانا معاونا للراعي

زار المطران جوزيف نفاع بلدته عندقت – عكار، وهي الزيارة الاولى له بعد سيامته مطرانا معاونا للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي.

القبيات

وبالمناسبة، اعدت له استقبالات عدة، فكانت محطته الاولى في ساحة القبيات، حيث كان في استقباله النائب هادي حبيش، الوزير والنائب السابق فوزي حبيش، ماري الضاهر ممثلة النائب والوزير السابق مخايل الضاهر، رئيس بلدية القبيات عبدو مخول عبدو، عضو المجلس السياسي في “التيار الوطني الحر” جيمي جبور، منسق “القوات اللبنانية” في عكار الدكتور نبيل سركيس، وبحضور رئيس اساقفة ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج او جودة، راعي ابرشية طرابلس وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ادوار ضاهر، المونسنيور الياس جرجس، رئيس اقليم كاريتاس عكار الاب ميشال عبود، والشيخ رشيد الضاهر وحشد من ابناء البلدة وكهنة.

والقى الاب نسيم قسطون كلمة، رحب فيها بحضور المطران نفاع، مذكرا بابرز المراكز الكنسية التي تبوأها.

ثم القى رئيس البلدية عبدو كلمة، عبر فيها عن فرحة ابناء القبيات وعكار بانتخاب نفاع مطرانا معاونا للبطريرك الراعي، وقال: “اصاب مجمع الاساقفة باختياركم نظرا لما تتمتعون به من كفاءات عالية وما تحملون من شهادات وخبرات في العمل الرسولي وما تمارسون من وظائف كنسية ورعوية واكاديمية. واننا على ثقة بانكم ستقومون بالمهمات النبيلة الموكلة اليكم، لا سيما وانكم تركتم كل شيء لتكونوا رسل محبة السيد المسيح”.

ثم، القى المطران نفاع كلمة قال فيها: “يسعدني ملقاكم اليوم في ساحة القبيات عاصمة المارونية في عكار، وكلما مررت بشوارعها ورايت ما فيها من تقدم وعمران وازدهار ازددت فرحا وثقة بمستقبل لبنان، فالقبيات نمت حتى اضحت عروس عكار يلهج باسمها القاصي والداني”.

واشاد نفاع “بالنشاط الرسولي والرعوي الذي تمتاز به القبيات، وبهذا الغنى الروحي الذي يعمل الاباء والرهبان والراهبات مع العلمانيين الملتزمين على نشره، هو الكنز الذي نحافظ عليه ونشجع ابناءنا على النهل منه قدر المستطاع”.

وختم: “القبيات ارض الاديار والكنائس، نريدها ايضا ارض القداسة والقديسين، تجمع حب الحياة وحب الله والسعي الى اكتساب الملكوت، وتجمع مع التفاني في سبيل الوطن التفاني في سبيل نشر الايمان وترسيخ الروحانية المسيحية والمارونية الحقة”.

عندقت

بعد ذلك، انتقل المطران نفاع والوفد المرافق الى بلدته عندقت التي اعدت له استقبالا حاشدا بمشاركة افواج الكشافة وبحضور رئيس البلدية عمر مسعود وفعاليات البلدة وكهنة وراهبات وممثلين عن الجمعيات والمؤسسات الاهلية والكنسية وحشد كبير من ابناء البلدة وافراد عائلته.

وانطلقت مسيرة صلاة من مدخل البلدة وصولا الى كاتدرائية مار مارون، حيث اقيم قداس احتفالي لمناسبة عيد انتقال السيدة العذراء، ترأسه المطران نفاع بمشاركة المطرانين بو جودة وضاهر وكاهن الرعية الاب سيمون الراسي، بحضور النائب حبيش وعقيلته السيدة سينثيا، المحامي زياد بيطار ممثلا وزير الخارجية جبران باسيل، رئيسي بلديتي عندقت والقبيات عمر مسعود وعبدو عبدو وفاعليات وشخصيات سياسية واجتماعية .

بعد الانجيل المقدس، القى الاب الراسي كلمة رحب فيها بالمطران نفاع والحضور شاكرا على نعمه في كل ان وحين.

ثم القى المطران نفاع عظة استهلها بالحديث عن “عظمة هذا اليوم، حيث نحتفل باكبر اعياد امنا العذراء، انه عيد انتقال العذراء الى السماء بالنفس والجسد، وحدها مريم لها عيد كهذا ووحدها نالت من الرب هذا الانعام، ومريم تذكرنا اليوم انها هي كلها لنا نحن ابناؤها ترعانا من سمائها امام العرش الالهي، حيث هي حاضرة بكليتها. واننا مدعوون اليوم اذ اجتمعنا في هذه المناسبة الفرحة ان نشد العزم على العمل يدا واحدة بيننا ومع اهالي القرى والبلدات المجاورة لتشكل عندقت وعكار معها صوتا مسموعا وله تأثيره الايجابي”.

وشكر نفاع اهالي بلدته عندقت على حفاوة الاستقبال وقال: “اشكر كل من تعب في تحضير هذا اللقاء الروحي، اذ اعطيتمونا اليوم فرصة ان نكون معا قلبا وقالبا، وما نريده منكم هو ان تحملوا دوما رسالة جمع الاقطاب العندقتية والعكارية، ونحن المقيمين خارج البلدة نحتاج الى مبادرتكم، فالعندقتيون كما دائما، هم نقطة ثقل في فعل الخير وبنيان الوطن والكنيسة والمجتمع، وهذه البلدة اثبتت على الدوام انها ارض الرجال واعطت للوطن في كل المجالات. استهان الكثيرون بمنطقتنا قائلين اننا من الاطراف واننا بعيدون عن القلب ولهؤلاء نقول: اننا من الاطراف نعم وعلى الجميع ان يذكر ان في كل جسد طرفا بعيدا جدا عن القلب الا وهو الرأس، رأس جسد تماما كما ان عندقت وعكار على رأس خارطة هذا البلد، واننا نسال الله بشفاعة امنا العذراء ان تحفظ بلادنا ومنطقتنا وان تبارك ارضنا واهلنا”.

اضف رد
Justified Image Grid Plugin